مخبر المخطوطات الجزائرية في غرب إفريقيا- جامعة أحمد دراية أدرار
بالتعاون مع مديرية الثقافة بولاية أدرار والمركز الوطني للمخطوطات
نظـــــــــــــــــم يومي: 2 – 3 مارس 2015 الملتقى الدولي الثاني للمخطوط بعنوان:

 

المخطوطات الجزائرية في عيون العرب والمستشرقين 

 

إشكالية الملتقى:

اكتست المخطوطات الجزائرية أهمية بالغة عبر مختلف الدول المتعاقبة على حكم المغرب الأوسط منذ الفتح الإسلامي لهذه الديار، حتى إن الباحثين الفرنسيين الذين شاهدوا وجمعوا المخطوطات من مكتبات المدن الجزائرية غداة الاحتلال ، اندهشوا من كثرة الكتب التي وجدوها ومن تنوعها ومن جمالها والعناية بها . كما اعترف بذلك البارون ديسلان، وادريان بيربروجر وشارل فيرو حسبما ذكره المرحوم أبو القاسم سعد الله في تاريخ الجزائر الثقافي …ونظرا لأهمية المخطوطات الجزائرية تاريخيا وعلميا، فقد اهتم بها العرب والمستشرقون على حدّ سواء .
مما سبق سينطلق الملتقى الدولي الثاني هذا من الإشكالية التالية : أين تكمن أهمية المخطوط الجزائري منذ الفتح الإسلامي ؟ وما هي نظرة الآخر إليه ، من العرب والمستشرقين وما هو تقييم ما قدمه المستشرقون للمخطوط الجزائري ؟ وما هي أهم المراكز التي تضم شتات المخطوطات الجزائرية المتواجدة وطنيا وعالميا وما هي الخطوات الضرورية التي يجب القيام بها لضمان الحفاظ على المخطوطات الجزائرية في أي نقطة تتواجد بها .

الأهداف:

01وضع بيبليوغرافيا للمخطوطات الجزائرية في العالم.
02 التعريف بأهم المراكز الحضارية والعلمية التي يوجد بها المخطوط الجزائري
. 03توثيق صلة الربط بين الجزائر ومحيطها الإفريقي والعالمي
.04توظيف الوسائل العلمية لخدمة المخطوطات الجزائرية  .
05 الاستعانة بجديد البحث العلمي في قضايا جرد المخطوطات وفهرستها و كذا رقمنتها ومناهج بحثها .
06 التعريف بالتراث الجزائري المخطوط المحفوظ في المكتبات العالمية وتسهيل مهمة الوصول إليه تحقيقا ودراسة

محاور الملتقى:

 

المحور الأول : المخطوطات الجزائرية والعربية وحمايتها في ظل الدول المتعاقبة على المغرب الأوسط
المحور الثاني:جهود القدماء والمعاصرين في ضبط المخطوطات وحمايتها من التزييف والتحريف واستعراض نماذج تطبيقية من ذلك.
 المحور الثالث: إسهامات المخطوطات الجزائرية في النهضة العلمية والثقافية للحواضر والمراكز العلمية عبر العالم .
 المحور الرابع : جهود العرب والمستشرقين في الحفاظ على المخطوطات الجزائرية والعربية مالها وما عليها.
 المحور الخامس : إسهامات المؤسسات العلمية الجزائرية والعالمية في الحفاظ على المخطوطات الجزائرية والعربية.
 المحور السادس : المخطوطات الجزائرية بين الحفظ والرقمنة. وبين التحقيق والدراسة (عرض نماذج تطبيقية ).   
تحميل توصيات الملتقى: أنقر هنا